منتدى ضع بصمتك

اسعد الله اوقاتك بكل خير..
يسـعدنآ ويشرفنـنآ انضمامك الينا Smile
مميزات ستحصل عليها
*جائزة عند وصول مشاركاتك الى الرقم 900 مشاركهSmile
* اعطائك الاشراف على احد الاقسام دون اي شروط وفورا عند طلبكSmile
* ستستمتع بوجودك معنا لاننا نثقق في مواضيعنا Smile

فقط 4 خانات وستصبح عضو معنا
وسجل و ستصلك رساله التفعيل الى الإيميل

اضغط كلمه تسجيلv
منتدى ضع بصمتك

مناظرات . نصائح . حوار عقائد واديان . ثقافه ... الغرض من المنتدى ان يبقى لنا اثر اذا رحلنا نكون ماجورين عليه. علما ان المنتدى لا يتبع لاي شخص ولا برنامج


    نقص عاطفتك يصيب طفلك بالتوحّد , علاج مرض التوحد , اسباب مرض التوحد

    شاطر
    avatar
    رضاك ربي والجنة مطلبي
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 233
    نقاط : 70754
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 23/08/2010
    العمر : 23
    الموقع : http://footprint.yoo7.com/forum.htm

    رد: نقص عاطفتك يصيب طفلك بالتوحّد , علاج مرض التوحد , اسباب مرض التوحد

    مُساهمة من طرف رضاك ربي والجنة مطلبي في 2011-08-04, 17:35

    الشكر لله ثم لكي ع المرور


    ___________________________________________________
    avatar
    جنان

    عدد المساهمات : 115
    نقاط : 62199
    السٌّمعَة : 10
    تاريخ التسجيل : 01/08/2011
    العمر : 25

    رد: نقص عاطفتك يصيب طفلك بالتوحّد , علاج مرض التوحد , اسباب مرض التوحد

    مُساهمة من طرف جنان في 2011-08-03, 05:25

    شكرا لك أخي لما قدمت من مفهوم شامل وكامل

    بوركت وجزاك الله الجنان
    avatar
    رضاك ربي والجنة مطلبي
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 233
    نقاط : 70754
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 23/08/2010
    العمر : 23
    الموقع : http://footprint.yoo7.com/forum.htm

    نقص عاطفتك يصيب طفلك بالتوحّد , علاج مرض التوحد , اسباب مرض التوحد

    مُساهمة من طرف رضاك ربي والجنة مطلبي في 2011-03-19, 13:43

    نقص عاطفتك يصيت طلفك بالتوحد


    منذ حوالى عشرين عاماً، كان مرض التوحّد نادر الحدوث.
    بينت دراسات حديثة في الولايات المتحدة الأميركية.
    أن هذا المرض قد يصيب طفلاً من كل 250 وتزداد في بعض الأماكن بنسبة طفل لكل 150 .
    يسبب التوحّد لطفلك اضطرابات كثيرة اجتماعياً ودراسياً وعائلياً.
    لذا عليك معرفة أسبابه وكيفية الوقاية منه وعلاجه. اكتشف هذا المرض عام1943.

    في كتاب «التوحد» تلقي د. جيهان أحمد مصطفى (مساعد طب الأطفال في جامعة عين شمس)
    الضوء على التعريف بالمرض الذي زاد معدل انتشاره بكثرة في الأعوام الأخيرة.
    وتنبّه المؤلفة إلى ضرورة تعريف الآباء والأمهات إلى أبعاد المرض وخصائص الطفل التوحدي
    والطرق المثالية للتعامل معه.
    «التوحد»، من مشتقات «الواحد» و «الوحدة»، هو اضطراب شامل يؤدي إلى مشكلات
    عدة في التفاعل والتواصل والسلوك. تكمن خطورة هذا المرض في صعوبة علاجه
    لأن سبب الإصابة به لم يكتشف حتى الآن وكل ما يتم تقديمه
    هو مجرد افتراضات واجتهادات علمية.

    عوارضه
    يعجز الطفل التوحدي عن إقامة علاقات مع الآخرين ويظهر اهتماماً بالأشياء والجماد أكثر من الإنسان.
    كذلك يعاني من صعوبة في توظيف الكلام في حوارات ذات معنى مفهوم .
    وترديد كلمات وجمل واستخدام ضمائر بطريقة عكسية،.
    على سبيل المثال إذا سألناه هل تريد شيئاً ؟
    يجيب:_«أنت أريد هذا الشيء» وليس «أنا أريد هذا الشيء».

    يمارس الطفل التوحدي اللعب التكراري النمطي فيكوّن لعبة في نطاق محدود
    مع الميل إلى تكرار النشاط نفسه وعدم القدرة على اللعب التخيلي
    ومقاومة التغيرات التي تطرأ على حياته اليومية أو البيئة المحيطة.

    من أهم العوارض التي تصيب الطفل التوحدي هي الذاكرة الجيدة مع الحفظ الببغائي
    «استظهار من غير فهم» وكثير من هؤلاء الأطفال يقومون بأعمال فذة وغير عادية
    معتمدين على الذاكرة واستظهار المعلومات.
    من دون أن تظهر عندهم عوارض جسدية غير عادية.
    يذكر أن مرض التوحد يحدث خلال السنوات الثلاث الأولى من عمر الطفل.
    تشكل نسبة إصابة الذكور بهذا المرض حوالى أربعة أضعاف نسبتها عند الإناث.
    اللواتي يكون المرض أشد وطأة عليهن من الذكور.

    تقول د. جيهان مصطفى : إن «مرض التوحد هو أحد الأمراض الخمسة التي تندرج تحت مظلة تعرف بالاضطرابات الارتقائية
    المنتشرة وهي مجموعة اضطرابات تتضمن خللاً في وظائف عقلية مهمة .
    مثل اللغة والمهارات الاجتماعية والادراك والانتباه والحركة.»

    عوارض
    ترافق هذا المرض عوارض أخرى كثيرة تختلف في شدّتها من مريض إلى آخر.
    من بينها مشاكل في تناول الطعام لأن الطفل التوحدي لا يعرف آداب المائدة.
    ويقوم بتصرفات غير صحيحة حين جلوسه إليها، فضلا عن سلوكه الذي لا يمكن التنبؤ به.
    أما عادات الأكل وما يفضله الطفل وما لا يفضله فتكون غالباً متطرفة.
    وقد لا يأكل إلا أصنافاً محددة قليلة التنوع .
    أو يصر على عدم الأكل أو الشرب إلا باستخدام أطباق أو أكواب معينة.
    كذلك يعاني بعض الأطفال من عادة التهام الأشياء غير الصالحة للأكل: _
    أزرار وأوراق أشجار ونفايات وهؤلاء يجب ملاحظتهم باستمرار.
    تلفت بعض الدلائل نظر الأبوين إلى إمكان إصابة الطفل بالتوحد قبل سن 18 شهراً .
    مثل رفضه الرضاعة وهي علامة رفض التواصل مع الأم.
    كذلك لا ينحني ولا يمد يديه عندما نريد حمله.
    ولا يتكيف الجسم مع اليدين اللتين تحملانه ويصبح كالدمية .
    ويُلاحظ غياب ابتسامة الثلاثة أشهر وخوف الثمانية أشهر من الغرباء.
    ضمن هذا الإطار أظهرت بعض الدراسات.
    أن هناك إشارات تحدث في دماغ الأطفال الطبيعيين عند رؤيتهم الغرباء تحثهم على عدم رفضهم
    وهذه الإشارات لا تحدث عند الأطفال التوحديين.

    أسبابه
    تؤكد د. جيهان خطأ نظرية أن مرض التوحد من الأمراض المجهولة الأسباب.
    فقد ثبت وجود أسباب نفسية نتيجة نقص في عاطفة الأبوين.أو تجمد مشاعرهما.
    ما يؤدي إلى إضطراب الصلة بين الطفل وأمه في الأشهر الأولى من حياته.
    وأثبت العلماء أن التوحد مرض عقلي يرجع إلى أسباب بيولوجية.
    تنجم عن حدوث اضطراب في المخ سببه خلل في الكروموزومات
    التي تحمل جينات الطفل الموروثة من الأم مثل هشاشة الكروموزوم إكس.
    كذلك يعاني منه الأطفال الذين يصابون بمتلازمة داون (الطفل المنغولي).
    وهو مرض ناتج عن خلل في كروموزومات الطفل.
    وهو غالباً ما يورث من الأم وتكون لدى الطفل زيادة
    في عدد الكروموزومات (47 بدلاً من 46)

    للتوحد أسباب أخرى منها تعرض الطفل في أثناء الحمل لبعض الفيروسات.
    التي قد تصيب الأم مثل فيروس الحصبة الألمانية.
    وهو مرض فيروسي معدٍ، يؤدي إلى إصابة الجنين ببعض الإعاقات الشديدة.
    كالإعاقة العقلية والشلل الدماغي والصمم وكف البصر وأمراض القلب.

    تذكري! يمكنك وقاية ولدك من هذا المرض بتلقيحه في سن الطفولة
    http://www.youtube.com/watch?v=RFXK369q_vs


    ___________________________________________________

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-12-19, 02:34